عدد الردود : 1
2020-05-07
نبذة مختصرة

يزعم خصوم الإسلام في بعض الأحيان أن محمدًا نفسه كتب القرآن أو أنه نسخه أو استلهمه من الكتب السابقة. لكن من المعروف أن صلات النبي باليهود والمسيحيين كانت ضئيلة قبل هجرته من مكة، وبعد ذلك كان دوره هو دور المعلم، وقد دعا اليهود والمسيحيين علنًا إلى قبول الإسلام مع الإشارة إلى انحرافهم عن التوحيد الحق الذي علّمه لهم أنبياؤهم.

أجوبة علي الشبهة