هل يلد الإله؟

محتوى المقال

الحمد لله،

 لا أجد إجابةً لهذا السؤال أعظم من

قوله تعالى:

{بسم الله الرحمن الرحيم، قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)}

[الإخلاص: 1 - 4]،

والولادة والتكاثر صفة نقص في الحقيقة، وإنما يطلبها الإنسان ليكمل النقص الذي فيه، ويسد العجز الذي يعتريه، وليس لله تعالى مثيل ولا حاجة؛ ليتخذ ولدًا، وهو الأول بلا ابتداء فكيف يكون له ولد، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

أجوبة أخرى

    لا توجد عناصر